أصبحت مصاعد الجر تشكل أهمية كبيرة في الآونة الأخيرة، وتعد هذه المصاعد من أنواع المصاعد الأكثر شيوعًا بالتنافس مع أنواع المصاعد الأخرى وتكون أكثر كفاءة في استخدام الطاقة أيضًا، حيث تعتمد على نظام تشغيل بالأحبال وهو نظام يختلف تمامًا عن الأنظمة الهيدروليكية والأنظمة الأخرى، وتحتوي هذه المصاعد على صندوق من التروس بالإضافة إلى محرك كهربائي والأحبال وبكرات الأحزمة الفولاذية وثقل موازن.

فإذا كان لديك مبنى شاهق الارتفاع أو متوسط الارتفاع فأنت في حاجة إلى وجود مصعد في أي نوع من المنشآت السابقة،
بالإضافة إلى معرفة كافة التفاصيل المتعلقة بالمصاعد، وذلك من خلال السطور التالية، فتابع معنا للتعرف على المزيد من المعلومات.

مصاعد الجر

مصاعد الجر

من خلال تطرقنا إلى الحديث عن مصاعد الجر، لا بد أن تكون على دراية كامله بتكوينه، وذلك لتفادي العديد من المشكلات الخاصة بالصيانة،
وإذا واجهتك مشكلة ما يكون لديك الحل المناسب في وقت أسرع وقت، ويحتوي المصعد على المكونات الآتية:

  • المحرك الكهربائي للمصعد.
  • بالإضافة إلى غرفة الماكينة.
  • كما يوجد الأحبال وتنشر اسم الكابلات لها في سوق العمل.
  • والبكرات التي يطلق عليها أحزمة فولاذية.
  • هناك أيضًا التروس التي توجد في بعض أنواع المصاعد وليس كلها.
  • الثقل الموازن.

ما هو نظام تشغيل مصعد الجر؟

يعد نظام تشغيل المصعد هو العامل الأساسي لاختيار نوع المصعد المناسب، لذلك لا بد أن تكون على علم بنظام التشغيل الخاص بمصاعد الجر حتى تستطيع الاختيار بين أنواعه المختلفة المناسب مع احتياجاتك، ويتبين ذلك من خلال النقاط التالية:

تقوم هذه المصاعد على أنظمة تشغيل بسيطة للغاية، وذلك عن طريق سحب المصعد عند توصيل بكرات الأحزمة الفولاذية بالأحبال الملفوفة حولها،
ثم يتم توصيل طرف الحبل بكابينة المصعد والطرف الآخر بالثقل الموازن، وعند هبوط المصعد إلى الأرض يعمل المحرك الكهربائي على تحويل بكرات الحزم الفولاذية.

ويمكن أن يتم التحكم في المحرك ليتحرك في اتجاهين وهما رفع المصعد للأعلى وهبوط المصعد للأسفل،
وذلك بحيث ينخفض الثقل الموازن عند هبوط أو رفع المصعد، ويمكن كذلك أن يتم تركيب مراقب لسرعة المصعد في قضبان البئر،
حتى يترقب السرعة الزائدة الخاصة بالمصعد ويقوم بإيقافه دون حبال في حدوث أمر طارئ.

أنواع مصاعد الجر

يوجد بعض الأنواع الخاصة بهذه المصاعد والتي تتميز بأنها صديقة للبيئة وموفرة للطاقة، وهناك ثلاثة أنواع لها والتي تتمثل في الآتي:

  • مصعد الجر الموجه

وفيها يتم توصيل صندوق التروس بالمحرك حتى يقوم بتشغيل بكرات الأحزمة الفولاذية وتحريك الأحبال، وذلك عن طريق التيار المباشر أو المتردد، ويعتبر هذا النوع أقل الأنواع من حيث السرعة رغم كفاءته العالية، ويتميز بقلة تكاليف الصيانة والتركيب له وانخفاض استهلاك الطاقة، يتضمن العديد من التصميمات التي قد تتحمل أوزان تصل إلى 13000 كيلوجرام.

  • مصعد الجر بدون غرفة ماكينة

تعمل المصاعد بدون غرفة ماكينة عن طريق أنها موضوعة فوق كابينة المصعد، وإذا احتاجت إلى الصيانة أو الفحص يتم فتح الغرفة من أعلى كابينة المصعد للعمل على فحص ما بها من مشكلات، وتتميز هذه المصاعد بسرعتها التي قد تصل إلى 500 قدم في الدقيقة، بالإضافة إلى أنها تناسب المنشآت المتوسطة الارتفاع، وانخفاض تكاليف صيانتها وتركيبها.

  • مصعد الجر بدون تروس

يحتوي هذا النوع على كابلات تتصل بالجزء العلوي من المصعد وتكون ملفوفة حول البكرات من جانب واحد، ويتم توصيل الجانب الآخر بثقل موازن للتحكم في خفض المصعد ورفعه ثم يتم تشغيل البكرات ويبدأ المصعد في التحرك، ويتميز بأنه موفرة للطاقة، ويناسب جميع المباني بالإضافة إلى أنه ذو سرعة فائقة قد تصل إلى 2000 قدم في الدقيقة، كما أنه يتصف بالقوة والمتانة.

العوامل التي يتوقف عليها اختيار المصعد

مصاعد الجر

يوجد بعض العوامل التي لها أثر هام في اختيار مصاعد الجر،
والتي توضح من خلال الفقرات الآتية:

  • كفاءة الطاقة

تعد كفاءة الطاقة من أهم العوامل الفعالة في اختيار نوع المصعد، ومن الجدير ذكره أن مصعد الجر ذو كفاءة عالية في توفير الطاقة مقارنةً بأنواع المصاعد الأخرى المختلفة، ويرجع ذلك إلى احتوائه على الثقل الموازن الذي يعمل على اتزان المصعد من حيث كم الحمولة التي سوف ينقلها من طابق إلى طابق.

ومن ناحية أخرى يكون مميز لما تكون عليه المصاعد الهيدروليكية حيث تعمل ضد قوة الجاذبية حتى تتحرك كابينة المصعد، ويتم نقل الركاب،
ومن السيئ أنه يتم فقد كل هذه الطاقة عندما تهبط الكابينة إلى أسفل مما يجعلها اختيارًا غير عملي من حيث كفاءة الطاقة.

  • أداء المصعد

يعد استخدام الثقل الموازن الموجود في تصميم مصعد الجر مفيد للغاية حيث أنه يوفر للركاب تنقل آمنة،
فيعتبر انتقال الكابينة بالصعود أو الهبوط سهل وسلس، وذلك يقلل التوتر لدى الأشخاص الذين يخافون من المصاعد،
بالإضافة إلى أنها سريعة لذا يتم استخدامها في المباني شاهقة الارتفاع.

  • حجم المصعد

يعرف مصعد الجر بكونه ضخم ولكن أدت التطورات الحديثة في جعل هذا النوع لا يتطلب مساحات كبيرة للتركيب،
بالإضافة إلى أن هناك شعبية كبيرة لمصاعد الجر المتضمنة لغرفة الماكينة MRL في كل عام، كما يتم وضع المحرك الكهربائي داخل عمود المصعد ذاته وذلك يجعل نظام مصعد الجر متعدد الاستخدامات.

ومن الهام معرفته أنه عندما يتعلق الأمر بمصعد الجر أو اختيار المصعد بشكل عام،
فلا بد أن تقوم بالتنحي عن التفضيلات جانبًا وتقوم باتخاذ قرار وفق احتياجات المنشأ المراد تركيب به مصعد،
وذلك من خلال العثور على التصميم الذي يناسب متطلبات ويكون ملائمًا لميزانية الشراء المحددة سابقًا.

ما هي مميزات مصعد الجر؟

تتضمن مصاعد الجر العديد من المزايا والفوائد العائد على الأشخاص بشكل عام، نظرًا لما تحمله من أهمية كبيرة،
والتي تتمثل في الآتي:

  1. تعمل على توفير رحلة أكثر أمانًا وهدوءًا للركاب.
  2. بالإضافة إلى أنه يتميز بالسرعة والكفاءة العالية، ويغطي مسافات عمودية طويلة مقارنةً بالمصاعد الهيدروليكية.
  3. يعتبر موفر للطاقة أكثر من المصعد الهيدروليكي.
  4. كما أنه لا يتطلب تزييت وبذلك يكون أقل عرضة لمخاطر التلوث ومخاطر الحريق المحتمل وقوعها.
  5. ويمكنه أيضًا أن يستوعب الفتحات الخلفية والأمامية بأي تكوين.
  6. يتطلب محرك كهربائي صغير وغرفة تحكم مناسبة.
  7. صممت أنظمة الأمان في هذا المصعد بشكل مميز لمنع حدوث السقوط والإصابة التي تنتج عن عطل ما أو كسر الحبال كالفرامل المدمجة.

تابع أيضًا: مصاعد المباني السكنية وأنواعها وأسس تركيبها

ما هي عيوب مصعد الجر؟

مصاعد الجر

على الرغم من أن هناك العديد من المميزات التي توفرها مصاعد الجر، إلا أن تتضمن بعض العيوب،
والتي تتمثل من خلال النقاط التالية:

  • لا تتناسب مع الأماكن التي قد تكون عالية الرطوبة.
  • تحتاج إلى تكلفة عالية حيث تختلف تكلفة المصعد باختلاف عوامله من السرعة المراد إضافتها في المصعد.
  • يتطلب وقت طويل في عملية التركيب والصيانة إضافة إلى الجهد.
  • قطع غيار المصعد باهظة الثمن.

في نهاية مقالتنا نكون قد تعرفنا على مميزات مصاعد الجر ونظام التشغيل الخاص بها،
بالإضافة إلى العوامل التي يتوقف عليها اختيار المصعد، وأنواع المصاعد.