أصبحت مصاعد المباني السكنية من الأمور المهمة في السنوات الأخيرة أكثر من ذي قبل، حيث ازداد ارتفاع المنشآت بشكل كبير وأصبحت الحاجة إلى المصاعد ملحة، فهي توفر التنقل التدريجي بين الطوابق بشكل آمن.

وتستخدم المصاعد في كل أنواع المنشآت السكنية والتجارية ومصالح العمل، وهناك بعض المباني التي تحتاج لمصعد واحد وغيرها التي تحتاج إلى أكثر من مصعد.

وفي هذا المقال سوف نتناول الحديث باستفاضة عن المصاعد السكنية وأهميتها، كما نتحدث عن أنواع المصاعد والعوامل التي تحدد العدد الذي يحتاجه المبنى.

أنواع مصاعد المباني السكنية

مصاعد المباني السكنية

هناك أنواع من مصاعد المباني السكنية التي يمكن تركيبها في المباني السكنية، وفيما يلي نستعرض هذه الأنواع:

أولا: مصاعد المباني المنخفضة

لا يعني أن تكون المباني منخفضة أن يتم فيها تركيب مصاعد منخفضة الأداء، بل إن هذا النوع من المباني يحتاج أيضًا إلى مصاعد عالية الأداء تصلح للمباني التي تصل في ارتفاعها إلى 5 أدوار.

ويتميز هذا النوع من المصاعد بعدد من المواصفات حيث توفر الراحة والأمان كما أن تصميمها صغير الحجم، كما أنه يتميز بكفاءة عالية في الطاقة.

كما يتميز هذا النوع من المصاعد بتكلفة الصيانة المنخفضة والسريعة، وأيضًا لا تستهلك الكثير من الطاقة الكهربية.

ثانيًا: مصاعد المباني متوسطة الارتفاع

هذا النوع من المصاعد يتم تركيبه في المباني السكنية المتوسطة الارتفاع، حيث إنه يمثل حل عالي الجودة بالنسبة لهذه المباني، من حيث الأسعار المناسبة ودرجة القوة والمتانة اللازمة، كما تتوفر هذه المصاعد بأحجام مختلفة تناسب كل منها حجم المبنى الذي يتم تركيبها فيه واحتياجاته.

بالإضافة إلى أنها تتميز بدرجة عالية من الأمان والراحة، ولكن تكاليف النقل والصيانة والتركيب الخاصة بها تكون أعلى من المصاعد الخاصة بالمباني المنخفضة، كما أنها تستهلك نسبة طاقة أعلى.

ثالثًا: مصاعد المباني عالية الارتفاع

هذا النوع من المصاعد يناسب المباني العالية الارتفاع، والتي تتطلب بطبيعة الحال مصاعد ذات معدات وأدوات خاصة تختلف عن سابقتيها.

حيث تحتاج إلى محركات وأدوات أكثر قوة ومتانة، كما تحتاج أدوات خاصة بالسرعة العالية في الحركة،
كما أن حبال الجر تعتبر أكثر قوة ومتانة ومصممة من مواد تحتمل السحب والجر إلى عدد كبير من الأدوار.

تحتاج هذه المصاعد إلى كابينة بمواصفات معينة، كما أنها تستهلك طاقة أعلى بالإضافة إلى تكاليف الصيانة والتركيب المرتفعة إلى حد ما.

أهم العوامل التي تحدد عدد المصاعد التي تحتاجها المباني السكنية

هناك العديد من العوامل التي يمكن من خلالها تحديد ما تحتاجه المباني السكنية من مصاعد تفي احتياجات السكان فيها،
وهذه العوامل نعرضها فيما يلي:

التصميم الهندسي للمباني

التصميم الهندسي للمباني يعتبر من أهم العوامل التي يمكنها تحديد عدد المصاعد المطلوبة،
فالمباني الضخمة التي تحتوي على عدد كبير من الطوابق، وأيضًا عدد كبير من الوحدات في الطابق الواحد،
والتي تحتوي في كثير من الأحيان على عدد من المداخل والمخارج لا يناسبها تركيب مصعد واحد أو اثنين.

وبالتالي يتم تصميم المبنى السكني بحيث يسع تركيب عدد من المصاعد يكفي احتياجات سكانه،
وبالتالي يجب عمل التصميم الذي يعمل على توزيع المصاعد في المبنى بشكل صحيح.

ارتفاع المباني

ارتفاع المبنى يحدد بشكل أساسي عدد المصاعد التي يتم تركيبها فيه، وبالتالي فإن المباني العالية الارتفاع تحتاج أيضًا إلى عدد من المصاعد يكفي عدد السكان فيها، بعكس المباني المنخفضة التي يكفيها استخدام مصعد أو اثنين.

عدد المستخدمين للمصاعد

يحدد عدد المستخدمين في المبنى العدد المناسب من مصاعد المباني السكنية التي تكفي للاستخدام،
ويتم حساب هذا بشكل تلقائي بناء على معرفة عدد الوحدات في المبنى، وعدد الوحدات التي يمكن تخصيصها لإنشاء نشاط تجاري في المبنى والذي عمل على زيادة عدد المستخدمين، مثل وجود عيادات طبية أو مكاتب تجارية في المبنى.

وبالتالي فإن الأبنية التي تتميز بوجود حركة زائدة تحتاج لعدد أكبر من المصاعد بشكل يناسب احتياجاتهم،
وأيضًا يعمل على تجنيب المصاعد الأعطال المتكررة نتيجة الحمولات والضغط الزائد.

كما أنه يعمل على حل مشكلة الانتظار أما المصاعد،
إلا أن الميزانية المخصصة لهذه المصاعد تكون مرتفعة بالنسبة لعددها وتكاليف تركيبها وصيانتها.

أسعار الوحدات السكنية

في الوضع الطبيعي يجب توفير الأريحية لسكان العقار عند تصميمه من خلال توفير المرافق المناسبة بالعقار، ومن أهمها المصعد.

ولكن في حال ما كانت أسعار الشقق السكنية مرتفعة نتيجة لموقعها أو مساحتها، بالتالي يصبح من الضروري توفير عدد المصاعد الكافية بشكل يناسب المبالغ التي يتم دفعها في الوحدة السكنية، فمن غير الممكن أن تكون المرافق المقدمة في العقار متواضعة مع أسعار شقق مرتفعة.

عدد المصاعد التي تحتاجها المباني السكنية

مصاعد المباني السكنية

يختلف عدد مصاعد المباني السكنية حسب عدد الوحدات فيها،
فمثلا العقارات التي تحتوي على أقل من 20 وحدة سكنية يمكن تركيب مصعد واحد يكفي احتياجات السكان فيها.

أما الوحدات التي يزيد عدد الوحدات فيها عن 20 وحدة إلى 40 وحدة يجب ألا يقل عدد المصاعد فيها عن 2 مصعد، وهكذا.

وبالنسبة للمباني المرتفعة والتي تزيد عن 12 طابق يجب أن يتم فيها توفير مصعد مخصص لنقل الأثاث،
حتى يتم تجنب مشكلة ارتفاع الطوابق التي يتم نقل الأثاث إليها.

الأسس التي يقوم عليها تأسيس المصاعد

تختلف المقاسات الخاصة بـ مصاعد المباني السكنية من مبنى لآخر،
ويتم تصميم المقاسات الخاصة ببئر المصعد في بداية تصميم البناية بناءً على عدد من الأسس والعوامل كما يلي:

  • الموقع الخاص بالمبنى السكني.
  • نوع المصعد وتكنولوجيا التشغيل الخاصة به، والتي تشمل التشغيل الكهربائي والهيدروليكي، وهي يوجد تروس أم أنه يعمل بدون تروس. 
  • ارتفاع المنشآت كليًا وطولها بالمتر.
  • مقاسات مصاعد المباني السكنية  يتم تحديدها أيضًا بناء على الأحمال التي يتم استيعابها بشكل يومي.
  • سرعة المصعد والتي تختلف باختلاف نوعه وعدد الطوابق الموجودة بالعقار.
  • عدد الطوابق الموجودة في المنشأة أو المبنى السكني.
  • المسافة الطولية بالمتر بين كل الطوابق.
  • أغراض استخدام المباني، هل هي أبراج سكنية أم تجارية، أم أنها أبراج مختلطة سكنية وتحتوي على عدد من الوحدات التجارية.
  • كثافة الاستخدام وعدد المترددين على المبنى.
  • مداخل ومخارج المبنى السكنى، وغالبًا يكون من الأفضل أن يكون المصعد أمام المدخل الرئيسي الخاص بالعقار السكني.

تابع المزيد: 5 أشياء يجب مراعاتها عند شراء مصعد منزلي

المتطلبات اللازمة لتركيب المصاعد

مصاعد المباني السكنية

هناك عدد من المتطلبات التي يحتاجها تركيب مصاعد المباني السكنية  سواء كانت سكنية أو غيرها، وهي كما يلي:

  • كابينة المصعد، والتي يجب أن تكون مناسبة في حجمها عدد المستخدمين للمصعد وحجم الوحدة السكنية.
  • بئر المصعد، وهو عبارة عن ممر رأسي يمر فيه المصعد صعودًا وهبوطًا، والذي يشمل بشكل أساسي أرضية تكون ثابتة وجدران وسقف، ومن الضروري أن تكون الجدران الخاصة به مستقيمة لا تحتوي على أي تعرجات.
  • الأبواب الخاصة بالمصعد.
  • حجرة المحرك والتي تكون في أعلى المصعد وتحتوي ماكينة الرفع.
  • حجرة في أسفل المصعد تكون وظيفتها التخفيف من أثر سقوط المصعد إن حدث.

في نهاية المقال تحدثنا عن كل ما يخص مصاعد المباني السكنية وأنواعها والعوامل المحددة لتركيبها والعدد المناسب لكل مبنى.